في تسجيل صوتي خصت به قناة السياسي، كشفت جهة أمنية، طلبت عدم الكشف عن هويتها، أن القيادي بحركة النهضة، سمير ديلو، إستقبل، سنة 2012، بمنزله الكائن بمنطقة رأس الجبل ( ولاية بنزرت )، الإرهابي نجم العشراوي منفذ هجمات بروكسال وباريس.

وأضافت أن معلوماتها تستند على وثائق أمنية ”صوتا وصورة”، تدعم جل التفاصيل التي ذكرتها في هذا الشأن، حسب قولها.

وجاء في شهادة مصدرنا أن :

إضغط للإستماع إلى التسجيل الصوتي:

 

 

” رئيس فرقة حماية الطائرات السابق بمطار تونس قرطاج الدولي، عبد الكريم العبيدي، قام في سنة 2012 باستقبال ، منفذ هجمات بروكسال وباريس، وتوجه به إلى منطقة رأس الجبل، في سيارته الخاصة رباعية الدفع، لينزل ضيفا على الوزير السابق للعدالة الانتقالية عن حركة النهضة، سمير ديلو”.

ولم يتسنى لنا الحصول على رد من القيادي بحركة النهضة سمير ديلو والأمني السابق عبد الكريم العبيدي، رغم محاولات الإتصال بهما على أكثر من رقم هاتفي. ويبقى حق الرد مكفول للطرفين.

وتفيد المعلومات أن” العشراوي تحول بعد ذلك من بنزرت إلى مدينة مساكن أين التحق به شخص فلسطيني، ثم عاد ليمكث لأيام في منزل بجهة رواد ويتكفل بتدريب عناصر إرهابية منها أبو بكر الحكيم ورياض اللواتي وكمال القضقاضي”.

نجم العشراوي مورط في محاولة تفجير سيارة أمنية بجهة حلق الوادي في 27 جويلية 2013 التي قبض فيها على عون الأمن كريم البلهوان وعون الحرس وليد النوي ومحمد علي الأحول وأيوب الحزري، إلى جانب 20 متهما آخر.

وبينت ذات المصادر أن عون الأمن كريم البلهوان تورط كذلك في إيصال أبو عياض وقائد الجناح العسكري لأنصار الشريعة المحظور محمد العكاري وشخص ثالث إلى سيدي بوزيد.

كما أمن نقل إرهابيين أصيبا بطلق ناري خلال إحدى المواجهات إلى منزل في جهة المرناقية.

نجم العشراوي (1991-2016)  هو من أصول مغربية نشأ في حي سيكاربيك ببروكسال و حكم عليه بالسجن 15 سنة بتهم الإستقطاب والتجنيد والقتال بسوريا لصالح داعش.

خطط لتفجيرات باريس في 13 نوفمبر 2015 بمعية الإرهابيين صلاح عبد السلام وحسناء ايت بولحسن وغيرهم.

كان يستعمل هوية مزيفة باسم ” سفيان كيال” وانتهى به المطاف بتفجير نفسه في اعتداءات مطار بروكسال مع الأخوين خالد وابراهيم البكراوي.